محمد الزهار

أفاد مراسل سكاي نيوز عربية أن مسلحين قتلوا بالرصاص شيخ قبيلة ونجله في شبه جزيرة سيناء المصرية لاثنين وذلك في الوقت الذي يتصاعد فيه العنف لليوم السادس من حملة عسكرية على المتشددين في المنطقة.


ووقع الهجوم أثناء حملة أمنية بدأت الأربعاء بعد قتل 16 فردا من حرس الحدود المصريين في الخامس من أغسطس والذي انحت مصر باللائمة فيه على متشددين.
              
ونقلت رويترز عن مصدر أمني قوله إن متشددين قتلوا بالرصاص شيخ القبيلة خلف المنيعي ونجله أثناء عودتهما من مؤتمر نظمه بعض زعماء القبائل للتنديد بالتشدد.


              
وقال مصدر آخر قريب من المتشددين في سيناء إن مئات المتشددين نظموا اجتماعا سريا الليلة الماضية لبحث كيفية ردهم على قيام الجنود المصريين بقتل 5 إسلاميين متشددين في وقت سابق الأحد.


              
وأضاف المصدر أنهم اتفقوا على أن رد الفعل سيكون صارما.
              
وجاءت الحملة العسكرية الأخيرة ردا على الغضب العام على قتل الجنود.