أعرب البيت الأبيض الأميريكي، الأربعاء، عن قلقه من عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي، مشيرا إلى أن واشنطن ترقب بحذر ما ستقدم عليه السلطات في مصر.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جي كارني إن الولايات المتحدة ستتمهل للتأكد إن كانت إطاحة مرسي انقلابا أم لا، داعيا الجيش المصري الى ضبط النفس.

وأضاف كارني في مؤتمر صحافي أنه ليس للمصريين سوى اللجوء إلى العملية الديمقراطية. مؤكدا وقوف بلاده على الحياد في الشأن المصري.

وأكد رفض بلاده لما وصفها بالاعتقالات التعسفية.