أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هاجمت مجموعة مسلحة مساء الثلاثاء مقر وزارة الداخلية الليبية في طرابلس، ما أدى إلى إغلاقه، حسب ما أفاد شهود.

وقال مصدر بوزارة الداخلية إن المجموعة طالبت باستقالة وزير الداخلية لاعتماد الحكومة على بعض الميليشيات في حفظ الأمن.

ولم يصدر على الفور بيان رسمي من الوزارة.

وقال ضابط شرطة "وصلت مجموعة مجهولة ترتدي زيا عسكريا وطلبت منا إغلاق وزارة الداخلية."

وأضاف أن المجموعة المسلحة قالت إنها تريد من الشرطة والجيش الاضطلاع بالمسؤولية عن الأمن.

ويأتي الحادث بعد أسبوع على اشتباكات بين ميليشيات في المدينة قتل فيها 10 أشخاص وأصيب أكثر من مائة.

وفي حادث منفصل في مدينة بنغازي بشرق ليبيا أصيب 7 أشخاص على الأقل بجروح في انفجار سيارة ملغومة عند نقطة تتفيش تديرها قوات عسكرية خاصة.

وقال الناطق الرسمي لغرفة العمليات التي تشرف على الأمن في بنغازي إن المصابين هم 4 جنود، و3 مدنيين.