أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش السلطات القضائية في ليبيا إلى إسقاط الاتهامات الجنائية ضد سياسيين يواجهان عقوبة الإعدام لاستخدامهما ملصقات انتخابية اعتبرت مسيئة للإسلام.

وذكرت المنظمة التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها في بيان الخميس أن القانون الدولي يلزم الدول تطبيق عقوبة الإعدام في القضايا الكبيرة.

ويتهم علي التكبالي وفتحي صقر من الحزب الوطني الليبي بإهانة الإسلام، والتحريض على الفتنة والإضرار بالأمن القومي.

وفي حالة إدانتهما، قد يواجهان عقوبة الإعدام.

وتقول منظمة هيومان رايتس ووتش إن الاتهامات الناتجة من الملصقات المستخدمة في انتخابات العام الماضي تظهر رجالا يناقشون دور المرأة في المجتمع الليبي.

ويقال أن هناك أحد الشخصيات في الملصق يصور رجلا يشبه النبي محمد كما تم تصويره في رسم كارتوني نشر العام الماضي في مجلة فرنسية أهانت المسلمين.

وتستأنف جلسات الاستماع في القضية في 13 أكتوبر المقبل.