أبوظبي - سكاي نيوز عربية

غادر القاهرة ظهر الأحد، وزير الخارجية المصري محمد كامل متوجها إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لبحث أزمة سد النهضة.

وسيلتقي عمرو عدد من المسئولين الإثيوبيين لايجاد حلول توافقية حول النقاط الخلافية بعد صدور تقرير لجنة الخبراء الخاص بالسد.

وتأتى الزيارة فى إطار سعى مصر لإجراء مفاوضات دبلوماسية مع إثيوبيا، وبمشاركة السودان من أجل إقناع الجانب الإثيوبي بتقديم مزيد من الدراسات والمعلومات حول سد النهضة، والتفاهم حول إمكانية الوصول إلى اتفاق يتم توقيعه بين الدول الثلاث لعدم الإضرار بمصر والسودان فى حصتيهما المائية وتلتزم به إثيوبيا.

وقال متحدث باسم الخارجية الإثيوبية في وقت سابق إن المحادثات مع مصر تتفق مع مصلحة إثيوبيا، وإن بلاده دائما منفتحة.