خليل هملو

قال منسق عمليات الطوارئ لبرنامج الأغذية العالمي للأزمة السورية مهند هادي إن برنامج الغذاء العالمي يقدم مساعدات غذائية لأكثر من 2.5 مليون سوري و"نسعى لتقديم المساعدات إلى 4 ملايين سوري".

وقال هادي في حديث لـ"سكاي نيوز عربية" إن برنامج الغذاء العالمي يعمل لإيصال المساعدات الغذائية إلى كل المحتاجين في سوريا الذين يقدر عددهم بنحو 2.5 مليون شخص، مضيفاً و"نأمل أن نزيد ذلك في الأشهر القادمة إلى 3 ملايين أو 4 ملايين شخص".

وأشار هادي إلى أن برنامج الغذاء العالمي يقدم أسبوعياً نحو 19 مليون دولار للاجئين والنازحين السوريين.

وأكد منسق عمليات الطوارئ في الأمم المتحدة أن "ظروف العمل لفرق الأمم المتحدة في سوريا هي استثنائية ونحاول أن نذلل تلك الصعاب".

وأوضح هادي أن "فرق الأمم المتحدة تعمل في المحافظات السورية الأربعة عشرة، ولكن لا نصل إلى كل الأماكن، بسبب الظروف الأمنية والعسكرية التي تحول دون وصولنا إلى تلك المناطق.. ومع ذلك نعمل مع كل الأطراف لإيصال المساعدات الغذائية للمحتاجين".

وحول دعوة بعض الأطراف السورية فرق الأمم المتحدة لإيصال المساعدات للنازحين والمتضررين السوريين في المناطق الحدودية عبر دول الجوار السوري أكد منسق عمليات الطوارئ أن "فرق الأمم المتحدة تصل إلى جميع المناطق السورية من خلال الأراضي السورية".

وأعرب المسؤول الأممي عن أسفه لما آلت إليه الأوضاع في سوريا، التي كانت من الدول المانحة لبرنامج الغذاء العالمي والأن باتت تستقبل المساعدات، ونأمل أن تعود سوريا قريباً إلى دولة تقدم المنح للمحتاجين".

وكشف هادي أن برنامج الغذاء "يعمل من خلال برامجه على تقديم المساعدات للفلاحين لإعادة تأهيل القطاع الزراعي وبذلك يصبح الفلاحون منتجين، ولكن هذه المشاريع تحتاج إلى دعم من الدول المانحة التي تساعد سوريا في هذه الأزمة".

ودعا منسق عمليات الطوارئ دول العالم إلى تقديم المساعدات الغذائية والدعم المالي لمنظمات الأمم المتحدة.