أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حاول رجل الانتحار حرقا داخل القنصلية المغربية في باريس إثر إقدامه على إضرام النار في نفسه ما تسبب في إصابته بحروق بالغة، حسبما أفادت مصادر في الشرطة الفرنسية وأخرى في السفارة المغربية بباريس.

وأكد مسؤول الاتصال في السفارة المغربية في باريس، رشيد جعادي، الخبر دون تقديم المزيد من التفاصيل، فيما لم يوضح مصدر أمني دوافع الرجل أو جنسيته.

وسارع رجال الإطفاء إلى نجدة الرجل، ونقل إلى المستشفى بـ"حالة حرجة"، وفقا للمصدر الذي كشف أن "نحو 60 بالمائة" من جسد الرجل أصيب "بحروق من الدرجة الثانية و10 بالمائة بحروق من الدرجة الأولى".

ووقعت الحادثة في القنصلية الكائنة في الدائرة الـ15 غربي العاصمة الفرنسية.

وعن تفاصيل الحادثة، قال مصدر في القنصلية إن "الرجل كان موجودا في بهو الاستقبال.. ونهض وسكب قارورة من الكحول المخصص للاشتعال على جسده ثم أضرم النار فيه"، مضيفا أن رجال الإطفاء وصلوا بسرعة إلى المكان واسعفوا الرجل.

جدير بالذكر أن حالات الانتحار حرقا انتشرت في دول عربية عدة، منذ إقدام محمد البوعزيزي مفجر الثورة التونسية والربيع العربي على حرق نفسه في 17 ديسمبر 2010 في محافظة سيدي بوزيد، بعد مصادرة الشرطة لعربة الخضار التي كان يقتات منها.