أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن وزير الجمارك والتجارة التركي حياتي يازجي الخميس أن بلاده قررت تشييد "جدار أمني" على قسم محدود من حدودها الطويلة مع سوريا بهدف مراقبتها بشكل أفضل.

وأوضح يازجي عبر قناة "إن تي في" الإخبارية أن هذا الجدار يبلغ طوله 2,5 كلم وسيشيد في منطقة معبر جيلويغوزو الحدودي في محافظة هاتاي قبالة قرية باب الهوا السورية.

وقال الوزير "سيتم وضع أسلاك شائكة وجدار مزود كاميرات مراقبة" لمنع عمليات التسلل من سوريا، موضحا أنه بفضل "هذا الجدار سيتم تعزيز التدابير الأمنية إلى حدها الأقصى في هذه المنطقة".

وأسفر هجوم بسيارة مفخخة نسبته أنقرة إلى النظام السوري عن 17 قتيلا و30 جريحا في 11 فبراير عند معبر جيلويغوزو الحدودي.

وقررت السلطات التركية الثلاثاء أن تحصر لفترة شهر عمليات الدخول والخروج من سوريا بمعبر واحد لا تزال تسيطر عليه قوات نظامية سورية، وذلك إثر التفجيرين في بلدة الريحانية في 11 مايو اللذين أسفرا عن 51 قتيلا.

وبذلك، وحدهم المواطنون الأتراك القادمون من سوريا وغير السوريين الذين يعبرون تركيا سيسمح لهم بعبور نقطة يايلاداغي على بعد 90 كلم من الريحانية.

ونسبت تركيا تفجيري الريحانية إلى مجموعة سرية من اليسار المتطرف التركي مرتبطة باستخبارات النظام السوري، وهو أمر نفته دمشق.