أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قدر رئيس وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، فيليبو غراندي، عدد اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ممن تضرروا نتيجة الحرب في البلاد، بنحو 80 في المائة. وأضاف أن أكثر من نصفهم، تعرضوا للتشريد من منازلهم".

وقال" إن الحرب في سوريا أدت إلى تشريد أكثر من نصف اللاجئين الفلسطينيين فيها، والبالغ عددهم 530  ألفا"، محذرا من أن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين "تزداد سوءا". وأضاف أن "أغلب مخيمات اللاجئين الفلسطينيين الاثني عشر في سوريا تضررت بسبب الحرب".

وأوضح غراندي أن نحو 54 ألف فلسطيني فروا إلى لبنان، بينما فر آلاف آخرون إلى الأردن ومصر وغزة، واتجه آخرون للبحث عن ملاذ لهم في مناطق أخرى من سوريا.  وتابع: "هؤلاء أصبحوا لاجئين للمرة الثانية. هذا أمر مأساوي للغاية.

وتحدث غراندي، الذي قام بزيارة استمرت يومين إلى سوريا، عن وقوع مواجهات بين الجماعات المسلحة والقوات الحكومية بالقرب من المخيمات وداخلها، وهو ما اضطر السكان إلى النزوح عنها.

وشهد مخيم اليرموك للاجئين في سوريا، وهو منطقة مترامية الأطراف تؤوي 150 ألف فلسطيني على مشارف العاصمة دمشق؛ اشتباكات عنيفة في الشهور القليلة الماضية. وقال مسؤولون فلسطينيون إن أكثر من700 من سكان المخيم لقوا حتفهم في القتال.

وناشد غراندي الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة السماح للأمم المتحدة بتوصيل المساعدات للمخيمات الفلسطينية.