أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ألغى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، السبت، زيارة كان يعتزم القيام بها لتايلاند للمشاركة في منتدى حول المياه، وذلك بسبب كثرة انشغالاته.

وقال المسؤول في المكتب الإعلامي للرئيس محمد شيخ خان إن "أحمدي نجاد غير قادر على المشاركة في المنتدى بسبب كثرة انشغالاته (...) وبدلا منه سيترأس الوفد الإيراني رئيس منظمة الحماية البيئية محمد جواد محمدي زاده".

وكان مسؤول في السفارة الإيرانية في بانكوك قال في وقت سابق إن أحمدي نجاد سيلقي كلمة أمام المنتدى الأسبوع المقبل قبل شهر من انتهاء ولايته الثانية والأخيرة كرئيس للجمهورية الإسلامية.

وزيارة أحمدي نجاد لمدينة تشيانغ ماي التايلاندية كانت مقررة في وقت تواصل إيران تحضيراتها للانتخابات الرئاسية على وقع تصاعد الضغوط الدولية على الجمهورية الإسلامية بسبب برنامجها النووي المثير للجدل ودعمها المستمر للنظام السوري.

وازدادت شدة السباق على الرئاسة الإيرانية بعد إعلان الرئيس الأسبق هاشمي رفسنجاني وكبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي سعيد جليلي ترشيحهما إلى انتخابات 14 يونيو.

كما يدعم أحمدي نجاد ترشيح مساعده المثير للجدل أسفنديار رحيم مشائي.

ولم تتوصل المحادثات بشأن الملف النووي بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية الأربعاء إلى أي نتائج تحقق اختراقا، فيما حذر كبير الدبلوماسيين الأميركيين المشاركين في المفاوضات بين إيران ودول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين وألمانيا) من أن صبر واشنطن بدأ بالنفاد.

كذلك تتعرض إيران لضغوط متزايدة بسبب استمرار دعمها لنظام الرئيس بشار الأسد ورفضها أي تدخل دولي لإنهاء النزاع المستمر منذ أكثر من عامين في سوريا.