أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد زعيم التيار الصدري الأربعاء التزامه التصويت على سحب الثقة من رئيس الوزراء في حال جمع خصوم نوري المالكي 124 صوتا في البرلمان.

وقال مقتدى الصدر في بيان صدر عن مكتبه في النجف ردا على سؤال تقدم به أحد أنصاره حول تراجعه عن موضوع سحب الثقة من المالكي "كلا، هذا كلام لا صحة له".

وأضاف "أنا وعدت شركائي إن حصلوا على 124 صوتا سأكون المتمم لـ164 صوتا".

ويحتاج مشروع سحب الثقة إلى أصوات النصف زائد واحد من أعضاء البرلمان البالغ عددهم 325.

وأكد الصدر "هذا وعد لن أحيد عنه بعد أن رفض هذا الحزب كل الإصلاحات مع شديد الأسف"، في إشارة إلى حزب الدعوة الإسلامية الذي يتزعمه المالكي.

وشارك تيار الصدر (40 نائبا)، أبرز مكونات التحالف الوطني الحاكم الذي يضم حزب المالكي، في اجتماعات بإقليم كردستان الشمالي جمعت قادة البلاد واستثنت المالكي وتمخضت عن تسع نقاط طلب من رئيس الوزراء تنفيذها.

واستضاف الصدر، الذي اتهم المالكي بالتفرد بالسلطة، اجتماعا مماثلا في مقره بالنجف.

يشار إلى أن كتلة أياد علاوي، الخصم الأبرز للمالكي، تتألف من 80 نائبا، إلا أن بعضهم يرفض المشاركة في مشروع سحب الثقة.

وبحسب مصادر سياسية عراقية، فإن الرئيس جلال طالباني، الشريك الأساسي في تحالف القوى الكردستانية (57 نائبا) لا يدعم المشروع كذلك.

وبلغت الأزمة السياسية في العراق التي تدور حول اتهام رئيس الوزراء بالتفرد بالسلطة، مستوى غير مسبوق منذ أن بدأت فصولها عشية الانسحاب الأميركي قبل ستة أشهر، في تطور بات يشل مؤسسات الدولة ويهدد الأمن والاقتصاد.