إيهاب العقدي

يمارس عدد من الشبان في لبنان هواية فريدة من نوعها، تتمثل في صناعة مجسمات تحاكي ميادين الحروب التي عاشها لبنان، على مدار سنوات عدة، لا سيما الحرب الأهلية، التي اندلعت في أبريل 1975، ووضعت أوزارها في 13 أكتوبر 1990.

ويشارك في صناعة هذه الأسلحة البلاستيكية، شبان من مختلف الفئات العمرية، إذ يقومون ببناء مجسمات لأسلحة وآليات حربية ومعدات عسكرية استخدمت خلال تلك الحروب.

ولا يقتصر وجود هواة تشكيل هذه المجسمات على لبنان، بل يمتد إلى دول عربية عدة، لكن العاصمة بيروت تجمعهم سنويا للمشاركة في معرض يضم أهم مشغولاتهم.

ويضم المعرض نماذج لساحات معارك كاملة، وتشتمل مثلا على عدة وعتاد استخدمها الجيش الإسرائيلي خلال اجتياح الجيش الإسرائيلي للبنان في العام 1982. واستغرق بناء بعض المجسمات أربعة أشهر كاملة.

وتشكل الحرب الأهلية، وما تلاها من حروب، عاشها هؤلاء الهواة، مصدر إلهام لهم في تشكيل مجسماتهم، إذ بدأت معهم الهواية من الطفولة وتطورت لديهم مع تقدم العمر.

ويتابع هؤلاء الشبان هذه الأيام، ما يجري في سوريا، ويتحدثون عن خطط لبناء نماذج ومجسمات من الحرب الدائرة هناك منذ أكثر من عامين، لا سيما وأن كثيرا من الآليات والأسلحة المستخدمة في المعارك في سوريا حاليا قد استخدمت في لبنان إبان الحرب الأهلية.