استطاع العداء العالمي ليونارد باتريك كومون الفوز بالمرتبة الأولى في "ماراثون زايد الدولي" الذي يقام في مدينة نيويورك الأميركية.

كومون الذي فاز العام الماضي أيضاً قال إنه يشارك في هذا الماراثون لأن هدفه خيري، إذ يخصص ريعه دعماً للمستشفى التخصصي لأبحاث الكلى بنيويورك "هيلثي كيدني فاونديشن".

هذا الحدث الذي يقام سنوياً بالحديقة المركزية في نيويورك، لتخليد ذكرى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أقيم بنسخته التاسعة تحت إشراف وتنظيم سفارة دولة الإمارات في واشنطن.

أقيم السباق للمرة الأولى في عام 2005، وكانت الفكرة والمبادرة بتوجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي بإقامة سباق عالمي يهدف إلى دعم مركز دراسات أمراض الكلى، ويساهم في تطوير علاجات جديدة لهذا المرض الذي عاناه الشيخ زايد قبل وفاته في العام 2004 حيث كان يتعالج في الولايات المتحدة.

وقد بلغ عدد المشاركين أكثر من 11 ألف مشاركاً، أي أكثر من العام الماضي،  إلا أن رسم الاشتراك قد زاد من 35 إلى 45 دولاراً.