منذ إطلاقها في قمة بيروت عام 2002، بقيت المبادرة العربية للسلام مشروعا ميتا. فقد رفضها حينذاك أرئيل شارون. وتحفظ عليها كثير من الزعماء العرب.

لكنها بقيت، رغم ذلك، المشروع الوحيد المتاح لإغلاق ملف السلام الإسرائيلي الفلسطيني. ويبدو أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري مصمم على تحقيق اختراق في هذا الملف.

فقد جمع حوله أمس عددا من نظرائه العرب، ومعهم أمين عام الجامعة العربية. واتفق الجميع على القبول بمبدأ تبادل الأراضي، الذي كان مرفوضا تماما من قبل الفلسطينيين.

فكيف سيتم هذا التبادل، هذا إذا افترضنا توصل الطرفين إلى حل نهائي. وهل سيشمل هذا التبادل اقتطاع جزء من مناطق ثمانية وأربعين؟ وهل بالأصل سيرضى سكانها بذلك؟

وماذا عن القدس، والرفض المطلق شبه التوراتي لإسرائيل الحديث عن تنازل عن أي شبر منها؟

العرب والفلسطينيون.. وتبني مبدأ تبادل الأراضي مع إسرائيل، موضوع حوار الليلة على سكاي نيوز عربية.

يأتيكم الساعة 7:00 مساء بتوقيت غرينتش، مع مهند الخطيب.