رام الله - غزة سكاي نيوز عربية

هدمت السلطات الإسرائيلية، الأربعاء، منازل لفلسطينيين في منطقة الطور في القدس الشرقية بذريعة البناء غير المرخص، وفي مخيم العروب جنوبي بيت لحم أيضا، حسب مراسل سكاي نيوز عربية.

وقامت آليات معززة بأعداد من أفراد الشرطة والقوات الخاصة بهدم المبنى الأول الذي تسكن فيه أسرة فلسطينية بينما لا يزال المبنى الثاني قيد الإنشاء.

كما انسحبت القوات الإسرائيلية والآليات العسكرية من مخيم العروب جنوبي بيت لحم بعد أن هدمت 3 منازل قيد الإنشاء بالتزامن مع وقوع مواجهات محدودة ما لبثت أن انتهت وعاد الهدوء للمكان، حسب منسق اللجنة الشعبية في المخيم أحمد أبو خيران. 

وأدانت منظمات حقوق الإنسان الناشطة في الأراضي الفلسطينية سياسة هدم منازل الفلسطينيين في القدس الشرقية مشيرة إلى أنها تهدف لإخلاء البلدة من سكانها.

توغل محدود لآليات إسرائيلية شمال قطاع غزة

وفي قطاع غزة، توغلت عدة آليات إسرائيلية لمسافة 300 متر داخل الأراضي الفلسطينية شرق بلدة بيت حانون الواقعة شمال قطاع غزة، وفق مصادر أمنية وشهود عيان.

وقامت الآليات الإسرائيلية بعمليات تجريف في حدود المنطقة التي تعرف بـ"المنطقة العازلة" بين قطاع غزة والحدود الإسرائيلية، حسب مراسل سكاي نيوز عربية.

وتقوم الدبابات والجرافات الإسرائيلية بعمليات تجريف بين الفينة والأخرى في المناطق العازلة على الحدود.

وكان اتفاق التهدئة الموقع بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، الذي أنهى حربا إسرائيلية استمرت 8 أيام على قطاع غزة في نوفمبر الماضي، سمح للمزارعين الفلسطينيين بفلاحة أرضهم في المناطق العازلة لكن إسرائيل عادت لمنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم وإطلاق النار بشكل تحذيري على بعضهم وهو ما اعتبرته الفصائل الفلسطينية خرقا لاتفاق التهدئة.