طالب العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتغليظ الأحكام بمن "يغررون بالشباب" وذلك خلال لقائه في الرياض، الثلاثاء، مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ وعلماء دين، حسب مصدر رسمي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الملك قوله خلال تطرقه إلى أحداث المنطقة: "سمعت مع الأسف أن هناك أشخاصا يلتقون بالشباب ويغررون بهم، وهذا الأمر يجب أن يكون الحكم فيه ليس السجن فقط، كفانا الله شر من يريد أن يغرر بأطفال الناس".

وأضاف: "أما هذا الذي نشاهده من حولنا فهؤلاء فيهم أول شيء الحقد بين الشعب، والشعب الآن كل واحد يريد حزبا وكل واحد يرى أنه الأول، وصار بينهم عداء".

وختم الملك قائلا "أما الذين يأتون للتغرير بالأطفال نتمنى أن يحكم عليهم حكما أكبر مما يحكم عليهم الآن، فهم غرروا بأطفالنا، فمنهم من قتل ومنهم من حبس".

ونوه الملك عبدالله بتكاتف جميع أبناء السعودية ووحدة صفهم وحرصهم على مكتسبات بلادهم، مبينا أن هذا الأمر "يدحر كيد الكائدين ويردهم خائبين".

وحضر اللقاء ولي العهد وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز، وكبار الأمراء.