أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تظاهر عشرات الفلسطينيين الفارين من الحرب في سوريا الثلاثاء أمام السفارة الفلسطينية في القاهرة للمطالبة باعتبارهم لاجئين من قبل الأمم المتحدة.

ودخل غالبية الفسطينيين اللاجئين في سوريا إلى مصر بتأشيرات سياحية صالحة لشهر، لكنهم يأملون أن يتم تسجيلهم لدى المفوضية العليا للاجئين مثلهم مثل السوريين اللاجئين في مصر.

وقال محمد سيد حسن الذي فر من سوريا الي مصر مع كل افراد اسرته قبل خمسة أشهر: " أنا هنا بشكل غير قانوني، أريد الحصول على حق الإقامة والعمل".

وتابع حسن بغضب "بقي معي القليل من المال لكن لن يكون معي المزيد خلال شهر".

وبحسب منظمي التظاهرة، وصلت نحو 1200 عائلة فلسطينية من سوريا خلال الشهور القليلة الماضية. ويأتي معظم الفلسطينيين من دمشق خاصة مخيم اليرموك حيث تشتد المعارك بين القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة المسلحة في سوريا.

ويوجد نحو 530 ألف لاجيء فلسطيني مسجل في سوريا، بحسب وكالة الأمم المتحدة المسؤولة عن اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

ويدخل الصراع في سوريا الآن عامه الثالث مخلفا أكثر من 70 ألف قتيل ونحو 1,3 مليون لاجىء سوري في البلدان المجاورة، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.