أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، الأحد، "إن الأزمة السورية تهدد الأمن الوطني للمملكة"، مضيفا أن "الأردن سيوجه نداء لمجلس الأمن الدولي بشأن تأثير استضافة اللاجئين السوريين على اقتصاده"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وأكد النسور في كلمة أمام مجلس النواب لنيل حكومته الثقة "أن الدولة الأردنية بكافة مؤسساتها على أعلى درجات الجاهزية للتعامل مع أي تدهور للأوضاع في سوريا. فنحن مستعدون لكافة الاحتمالات واتخاذ كافة الخطوات للحفاظ على أمننا ومصالحنا".

وأشار النسور إلى "أن التبعات التي يتحملها الأردن جراء استمرار المأساة التي تمر بها سوريا الشقيقة عظيمة وملحة، وتتمثل في بعض من جوانبها بالمخاطر المتشعبة والكبيرة جراء استمرار تدفق مئات الآلاف من اللاجئين السوريين وبأعداد متزايدة على الأردن".

وأضاف "أن ما يزيد الأمر خطورة التوقعات التي تشير إلى أن الأزمة في سوريا مرشحة للاستمرار، الأمر الذي سيضاعف انعكاساتها على الأردن على مدى الأشهر المقبلة". ويقول الأردن إنه يستضيف 450 ألف لاجئ سوري.

جرحى سوريون إلى ألمانيا

في غضون ذلك، قالت ألمانيا إنها سترسل، الاثنين، طائرة عسكرية إلى الأردن لنقل أكثر من 30 سوريا أصيبوا بجروح بالغة في بلدهم، للعلاج في مستشفيات ألمانية، وفق ما ذكرت صحيفة "سيودوتشي زيتينغ" الألمانية.

وستنقل الطائرة التابعة للقوات المسلحة الألمانية 36 جريحا سوريا، حيث سيعالجون في أربع مدن خصوصا في برلين وهامبورغ.

وعلى الصعيد الميداني أفادت الهيئة العامة للثورة السورية عن مقتل 118 شخصا في مناطق سورية عدة، الأحد، معظمهم في دمشق وريفها وحمص وإدلب والحسكة.

فقد قتل 18 شخصا في قرية الحداد بريف القامشلي نتيجة غارات شنها الطيران التابع للقوات الحكومية، كما قتل 10 أطفال في حي القدم بدمشق.