أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عاد السفير السعودي لدى مصر أحمد عبد العزيز القطان إلى القاهرة السبت بعد نحو أسبوع من استدعائه للتشاور في أزمة دبلوماسية نادرة بين البلدين.

واستدعت الرياض سفيرها ردا على مظاهرات أمام سفارتها بالقاهرة احتجاجا على اعتقال محام مصري في المملكة.

وقال القطان فور وصوله مطار القاهرة أمام الصحفيين:" أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين"، مشيرا إلى أن ما حدث "مجرد سحابة وانتهت بحمد لله ومرت علي خير , ورب ضارة نافعة".

وتابع أن تلك الأزمة "وطدت العلاقات المصرية السعودية وزادته قوة، وعكست مشاعر الشعب المصري الحبيب تجاه المملكة العربية السعودية قيادة وشعبا".

وشدد القطان في تصريحاته بمطار القاهرة الدولي إن ما حدث لن يتكرر مرة أخرى.

وكان في استقبال القطان أعضاء السفارة السعودية بالقاهرة.

وأرسلت مصر وفدا برلمانيا كبيرا الى الرياض في الأسبوع الماضي سعيا لحل أسوأ أزمة تواجه علاقات البلدين منذ عشرات السنين. وتعهدت المملكة بتقديم 2.7 مليار دولار لدعم الأوضاع المالية المتدهورة في مصر.

وأكدت السعودية السبت اعتزامها إرسال مساعدات.

وقال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف للصحفيين بعد اجتماع لوزراء مالية الدول الخليجية العربية في الرياض إن المملكة تتخذ الإجراءات لتقديم المساعدات إلى مصر.