أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تقدم ضباط سودانيون مسجونين بتهمة ضلوعهم في تدبير محاولة انقلاب، بطلب إلى الرئيس السوداني عمر البشير من أجل العفو عنهم أسوة بالسجناء السياسيين، حسبما أعلن الجيش السوداني الثلاثاء.

وحكم على تسعة ضباط بالسجن لفترات تتراوح ما بين عامين وخمسة أعوام لضلوعهم في تدبير محاولة انقلاب العام الفائت.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية عن المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد قوله إن الضباط السجناء "تنازلوا عن حقهم في الاستئناف الذي كفلته لهم الحكومة وطلبوا العفو في ظل بيئة العفو الذي أعلنه الرئيس البشير عن السجناء السياسيين، وتقدموا بطلب وفق هذا المضمون".

واعلن البشير الأسبوع الماضي عفوا عن جميع المعتقلين السياسين في إطار سعي الحكومة السودانية إلى إجراء حوار وطني لا يستثني احدا، على حد قوله.

وافرجت الخرطوم الثلاثاء عن سبعة معتقلين سياسيين هم الدفعة الأولى.