أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد وزراء الخارجية العرب الخميس سيادة دولة الإمارات على جزرها طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى، وأعربوا عن تأييدهم كافة الإجراءات والوسائل السلمية التي تتخذها الإمارات لاستعادة جزرها المحتلة.

واستنكر القرار الذى صدر عن الاجتماع غير العادي لوزراء الخارجية العرب بشأن الجزر الإماراتية الثلاث، ونقلته وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، استمرار الحكومة الإيرانية في تكريس احتلالها للجزر الثلاث.

كما أدان انتهاك سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة "بما يزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة ويؤدى الى تهديد الأمن والسلم الدوليين".

واستنكر القرار زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى جزيرة أبو موسى يوم 11 أبريل الحالي وما تبع ذلك من نشر أسلحة متطورة في الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة.

واعتبر القرار أن تلك الخطوة تشكل انتهاكا صارخا لسيادة الإمارات، وعملا استفزازيا لا يساعد على بناء الثقة، ويهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، ويعرض أمن وسلامة الملاحة الإقليمية والدولية في الخليج العربي للخطر.

ودعا القرار الحكومة الإيرانية مجددا إلى انهاء احتلال الجزر الثلاث والكف عن فرض الأمر الواقع بالقوة والتوقف عن إقامة أي منشآت فيها بهدف تغيير تركيبتها السكانية والديموغرافية، وإلغاء كافة الإجراءات وإزالة كافة المنشآت التي سبق أن أقامتها إيران من طرف واحد فى الجزر الثلاث.

واعتبر القرار تلك الإجراءات والإدعاءات باطلة ليس لها أي أثر قانوني، ولا تنقص حق دولة الإمارات الثابت في جزرها الثلاث وتعد أعمالا منافية لأحكام القانون الدولي واتفاقية جنيف لعام 1949.

وطالب القرار إيران باتباع الوسائل السلمية لحل النزاع القائم على الجزر وفقا لقواعد القانون الدولي بما في ذلك القبول بإحالة القضية الى محكمة العدل الدولية.