إياد الجغبير

قال رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور إن الحكومكة تنشر أفراد أمن بزي مدني في مخيم الزعتري للحفاظ على أمنه داخليا.

وأوضح النسور في تصريح لسكاي نيوز عربية إن المخيم الذي يقع في محافظة المفرق (75 كيلومترا شمال شرق العاصمة عمان) بات يضم 140 ألف نسمة، ما يعني أنه بحاجة إلى خدمات متعددة مثل الصحة والأمن والقضاء.

وقال :" بالطبع يوجد مشاكل وقضايا بين سكان المخيم مثل أي مجتمع.. (..) لذا يوجد أفراد من الأمن العام، وهم بزي مدني ومهمتهم الحفاظ على أمن المخيم الداخلي",.

وتأتي تصريحات النسور تعقيبا على ما ذكرته مصادر أمنية أردنية بقيام  قوات الدرك باعتقال 14 لاجئًا سوريًا من مثيري الشغب بمخيم "الزعتري"، وسيتم تحويلهم إلى القضاء الأردني بعد أعمال شغب واسعة اندلعت داخل المخيم مساء الجمعة، بحسب صحيفة الغد المحلية.
 
وقالت المصادر في تصريحات للصحيفة إن أعمال الشغب اندلعت بالمخيم، احتجاجًا على عدم السماح للاجئين السوريين بالعودة لبلادهم نظرًا للاشتباكات المستمرة بين الجيشين الحر والنظامي قرب الحدود الأردنية- السورية.