عقدت مصر والسعودية والإمارات والأردن اجتماعا تشاوريا على مستوى كبار المسؤولين في وزارات الخارجية، لبحث تطورات الأزمة السورية، وفق ما ذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، الخميس.

وذكر بيان وزارة الخارجية المصرية أن الاجتماع بحث سبل تسوية الأزمة السورية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254، بما يحفظ وحدة سوريا وسلامة أراضيها.

أخبار ذات صلة

مقتل 19 مسلحا مواليا لإيران في ضربات جوية شرقي سوريا

وتبني مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2254 بشأن سوريا بالإجماع في 18 ديسمبر 2015، وينص على وقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية للوضع في سوريا.

وأشار بيان وزارة الخارجية المصرية إلى أن الاجتماع بين مسؤولي الدول العربية الأربع، تناول بحث تعزيز الجهود المشتركة لصون عروبة سوريا ومقدرات الشعب السوري الشقيق.

أخبار ذات صلة

بشركاتهم الخاصة.. اللاجئون العرب في ألمانيا يتحدون البطالة

وكان الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، وزير الخارجية السعودي، قد استقبل في مقر الوزارة بالرياض الأربعاء، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون.

وجرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأزمة السورية والجهود السياسية المبذولة حيالها.

تجدر الإشارة إلى أن وزراء الخارجية العرب قرروا في نوفمبر 2011، خلال اجتماع في القاهرة، تعليق مشاركة الوفود السورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والأجهزة التابعة لها.