بدأت إسرائيل، اليوم الأحد، التجارب السريرية على البشر للقاحها المقترح المضاد لكوفيد-19 والذي سيكون في حالة نجاحه جاهزا لتطعيم عموم الناس به بحلول نهاية الصيف المقبل.

وسيشارك 80 متطوعا في التجربة في بادئ الأمر ثم سيتسع الأمر ليشمل 960 شخصا في ديسمبر.

وإذا نجحت هذه التجارب فمن المقرر بدء مرحلة ثالثة بمشاركة 30 ألف متطوع في أبريل ومايو.

وقال شموئيل شابيرا المدير العام لمعهد الأبحاث البيولوجية في إسرائيل "نحن في المساعي الأخيرة".

وبدأ المعهد الذي تشرف عليه وزارة الدفاع تجربة اللقاح"بريلايف" على الحيوانات في مارس وأعلن قبل أسبوع أنه حصل على موافقة تنظيمية للانتقال به إلى المرحلة التالية.

أخبار ذات صلة

لأول مرة منذ 5 أشهر.. أستراليا تسجل الرقم "صفر"
كارثة تطرق أبواب أوروبا.. "كورونا" يفتك بالمستشفيات
إيطاليا تعود للأرقام القياسية.. كورونا يضرب بقوة
فاوتشي يحدد موعد عودة الحياة الطبيعية.. وجاهزية لقاح كورونا

 وقال شموئيل يتسحاقي رئيس قسم الأحياء بالمعهد لرويترز إن اللقاح قد يصل إلى عموم الناس بحلول نهاية الصيف المقبل إذا سارت الأمور على ما يرام.

ومع تطعيم المجموعة الأولى من المتطوعين باللقاح المقترح، عاد تلاميذ المرحلة الابتدائية في إسرائيل إلى مدارسهم مع انتهاء العزل العام الثاني على مستوى البلاد شيئا فشيئا.

ويجري رفع القيود في إسرائيل، التي يبلغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة، ببطء بعد تراجع مطرد في معدل الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد.

وعاد التلاميذ حتى الفصل الرابع الابتدائي إلى المدرسة اليوم الأحد لكن الأكبر سنا ما زالوا يدرسون من المنزل.

ووافقت الحكومة أيضا على عودة الشركات والأنشطة الترفيهية للعمل على مراحل.

وسجلت إسرائيل 674 إصابة جديدة بالفيروس يوم الجمعة انخفاضا من ذروة بلغتها قبل عدة أسابيع بتسجيل أكثر من تسعة آلاف حالة في اليوم.

كما سجلت 2541 وفاة بالفيروس في المجمل.