أصدرت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال في السودان قرارا باستعادة الخطوط البحرية، واسترداد أصول شركات وعقارات وطنية، وإلغاء سجل عشرات المنظمات، بتهمة "الارتباط بحزب الرئيس المعزول عمر البشير - المؤتمر الوطني-.

وكشف عضو اللجنة محمد الفكي في مؤتمر صحافي عن حصول لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد على ملفات مهمة جداً للنظام البائد تتعلق بمعلومات حول كوادره داخل جهاز الدولة.

وإلى جانب الخطوط البحرية، أعلنت اللجنة استرداد عدد من الشركات والمؤسسات والعقارات وقطع أراضٍ وعدد من الأسهم لمصلحة حكومة السودان، وإلغاء اتفاقيتي مقر منظمة العون الإنساني والتنمية، ومنظمة الشباب العربي والإفريقي، وحذفهما من سِجل المنظمات، وإحالة أصولهما لوزارة المالية.

وقال الفكي إن الوضع السياسي الجديد "يفتح آفاقاً جديدة وكبيرة لإعادة بناء أسطول الخطوط البحرية لنقل صادرات السودان إلى الخارج ورفع علم السودان في البحار"، معرباً عن أمله في عودة السودان بكل مؤسساته الكبيرة إلى المجتمع الدولي.

أخبار ذات صلة

"أسعار المحروقات" تغضب الشارع السوداني.. والحكومة تبرر
البرهان: العلاقات مع إسرائيل لمصلحة السودان
بورتسودان سيادي وسواكن استثماري.. السودان نحو تأهيل الموانئ
اجتماع إسرائيلي- سوداني في الأسابيع المقبلة لبحث التعاون

 

وأوضح المسؤول السوداني أن وزارة المالية تسلمت بعض المؤسسات التي بدأت تعود تدريجياً للعمل، مشيراً إلى جولة ستقوم بها اللجنة خلال الأسبوع المقبل للمؤسسات التي بدأت وزارة المالية بإدارتها.

ولفت عضو لجنة التفكيك أن تفكيك نظام الثلاثين من يونيو لسنة 1989 هو المشروع المعادل لاستعادة الوطن من أيدي الذين أخذوا الوطن في انقلاب 1989، بحسب وكالة السودان للأنباء (سونا).