قال مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي العميد خالد المحجوب، إن التدخلات الأجنبية عمّقت الأزمة في ليبيا.

وأكد المحجوب في تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية" أن وقف إطلاق النار لا يمكن أن يستمر مع وجود المرتزقة على الأراضي الليبية.

وأضاف أن "اجتماعات جنيف تبحث آليات لإخراج المرتزقة وجميع العناصر الأجنبية من ليبيا".

وكانت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، قد أعلنت الأربعاء عن توصل أطراف الصراع في ليبيا على مواصلة التهدئة عل جبهات القتال، وتجنب أي تصعيد عسكري.

وقالت وليامز إنها "متفائلة جدا" بأن المحادثات بين طرفي الصراع ستؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار بعدما اتفقا على إعادة فتح مسارات برية وجوية بينهما.

أخبار ذات صلة

ليبيا.. اتفاق على التهدئة وإعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية
أزمة ليبيا.. جولة جديدة من محادثات "المسار الأمني" بجنيف

وأضافت مبعوثة الأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي، أن الطرفين، اللذين يجتمعان في جنيف هذا الأسبوع، اتفقا أيضا على استمرار "حالة التهدئة الحالية على جبهات القتال وتجنب أي تصعيد عسكري".

وإلى جانب التهدئة، اتفق طرفا النزاع في ليبيا على إعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية في البلاد، كما تم الاتفاق على فتح المعابر والطرق وخطوط الرحلات الجوية الداخلية.

وأشارت المبعوثة الأممية إلى أن إجراءات بناء الثقة بين الطرفين دخلت حيز التنفيذ.