وكالات - أبوظبي

قال مستشار الأمن القومي الأميركي، روبرت أوبراين، إن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل إنجاز تاريخي، تطلب شجاعة كبيرة.

وكشف مستشار الأمن القومي الأميركي في تصريحات خاصة لـ"سكاي نيوز عربية"، الجمعة، أن معاهدة السلام بين البلدين سيكون لها فوائد كبيرة، مشيرا إلى أن المنطقة باتت أمام فرصة ذهبية الآن.

ولفت أوبراين إلى أن المعاهدة بين الإمارات وإسرائيل تأتي بعد 25 عاما من عقد دولة عربية سلاما مع إسرائيل، وأشار إلى أن التاريخ يسجل دائما صناع السلام.   

كما أكد أن معاهدة السلام ستتيح للعرب والمسلمين زيارة المسجد الأقصى، وستجعل المنطقة أكثر أمانا، معتبرا أن الطريق عُبد الآن لانضمام دول أخرى إلى "طريق السلام".           

وأشار أوبراين إلى خطوات تعاون مقبلة لخير البلدين منها تقاسم للمعلومات بين إسرائيل والإمارات بشأن فيروس كورونا.    

أخبار ذات صلة

ترامب: معاهدة السلام بين إسرائيل والإمارات أمر عظيم

وفي وقت سابق الجمعة وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل بـ"الأمر العظيم".

وقال ترامب، خلال مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض "معاهدة السلام كانت إنجازا هاما عملنا بجهد للتوصل إليه".

وأضاف الرئيس الأميركي "سترون دولا أخرى تقوم بالأمر نفسه خلال الفترة المقبلة".

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أعلن مساء الخميس أنه تم الاتفاق في اتصال هاتفي، مع ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

واتفق الشيخ محمد بن زايد وترامب ونتانياهو على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات.