هجار السيد - دير الزور - سكاي نيوز عربية

رافقت سكاي نيوز عربية وحدة خاصة من وحدات الكوماندوز، التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، خلال مداهمة إحدى خلايا تنظيم داعش في ريف دير الزور الشرقي في سوريا.

وتعمل قوات سوريا الديمقراطية على ملاحقة خلايا تنظيم داعش الإرهابي، بعد أن شهدت هذه المناطق في الآونة الأخيرة هجمات من قبل مسلحي التنظيم.

كانت الساعة تشير إلى منتصف الليل عندما أخذت وحدة كوماندوز من قوات سوريا الديمقراطية تستعد لمداهمة خلية لتنظيم داعش  في ريف دير الزور الشرقي.

ولم يتم إطلاع مراسل سكاي نيوز عربية على الوجهة بشكل محدد. وكان من ضمن القوة مقاتلات من قوات سوريا الديمقراطية، تحسبا لوجود نساء داخل المنازل التي ستداهمها الوحدة.

أخبار ذات صلة

معارك وسط سوريا.. قتلى من الجيش وعناصر داعش

وعبر مراسل سكاي نيوز عربية رفقة القوة جسرا يعد أخطر جسر في هذه المنطقة، حيث يشهد بشكل مستمر تفجير ألغام في عربات قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وكان القلق يراد مراسل سكاي نيوز عربية عندما علم أن الوجهة هي بلدة الشحيل، التي تشهد نشاطا لخلايا التنظيم، وتعتبر من أخطر المناطق في ريف دير الزور الشرقي.

وانقسم مقاتلو قوة الكوماندوز إلى ثلاث مجموعات: الأولى للاقتحام، والثانية لتأمين الطريق، والأخيرة للحماية.

أخبار ذات صلة

"سوريا الديمقراطية" تطلق حملة لملاحقة خلايا داعش

وانتظر مراسل سكاي نيوز عربية أكثر من ساعة حتى بدء الاقتحام، وكانت ربع ساعة كفيلة بإلقاء القبض على اثنين من مسلحي داعش، وبرفقتهم أسلحة متوسطة وخفيفة وبعض القنابل اليدوية.

وقال قائد الفرقة التي اقتحمت المنزل: "ألقينا القبض على اثنين من داعش، وكان بحوزتهم أسلحة كلاشنكوف ومعدات وقنابل".

وتشهد هذه المناطق بشكل يومي مداهمات من قبل وحدات الكوماندوز، وبحسب القادة الميدانيين فإن قوات التحالف الدولي تشارك في العمليات الكبيرة التي تتطلب دعما جويا وخاصا.