وكالات - أبوظبي

أعلنت الحكومة الجزائرية في بيان، يوم السبت، خفض ساعات الحجر المنزلي في الفترة الممتدة من 9 إلى 31 أغسطس، مع السماح بالتنقل في أنحاء الدولة.

وجاء في بيان للحكومة الجزائرية أن رئيس الوزراء عبد العزيز جرّاد "قام بالتوقيع على مرسوم تنفيذي يتضمن تعديل مواقيت الحجر الجزئي (...) على مستوى التراب الوطني (...) في إطار الـمسعى التدريجي والـمرن الذي اعتمدته السلطات العمومية في تسيير الأزمة الصحية".

وأصبح بالإمكان التنقل ومغادرة المنازل بين 11 ليلا والسادسة صباح اليوم التالي، بعدما كان حظر التجول مفروضا، ومن الـ8 مساء حتى الـ5 صباحا في 29 ولاية من ولايات البلاد الـ48، وذلك بدءا من الأحد، كما أكد البيان.

أخبار ذات صلة

جزائرية تنجب خمسة توائم بصحة جيدة
بسبب كورونا.. المغرب يغادر القائمة الأوروبية الآمنة

 وكانت إجراءات الحجر قد رُفِعت بالكامل في 14 يونيو في الولايات الـ19 الأخرى.

كما قررت الحكومة "رفع الإجراء الـمتعلق بمنع حركة مرور السيارات الخاصة، من وإلى الولايات التسع والعشرين الـمعنية  بإجراء الحجر الجزئي" مع ابقاء منع نقل المسافرين خلال العطلة الأسبوعية، اي الجمعة والسبت.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد اعلنت الاثنين قرب إعادة فتح الشواطئ والمتنزهات، وكذلك المساجد المغلقة منذ نحو 5 أشهر.

وبحسب أحدث تقرير للجنة العلمية لرصد ومتابعة تطور الوباء، نشر مساء الجمعة، سُجّلت رسميا في الجزائر 34 ألفا و155 إصابة بكوفيد-19 بينها ألف و282 وفاة، وذلك منذ تسجيل الإصابة الأولى في 25 فبراير.

وأشارت الحكومة إلى أن "رفع نظام الحجر أو الإبقاء عليه يتوقفان على مدى تطور الوضع الوبائي الذي قد يسمح استقراره للسلطات العمومية بإقرار تدابير إضافية لتخفيفه".