سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت السفارة السورية في بيروت، يوم السبت، أن 43 شخصا من مواطنيها هم في عداد ضحايا الانفجار الضخم الذي ضرب المرفأ قبل 4 أيام، في حصيلة قالت إنها غير نهائية.

وتسبّب انفجار ضخم في مرفأ بيروت، يوم الثلاثاء، بمقتل 154 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 5 آلاف بجروح، في العاصمة اللبنانية ومحيطها، بينما لا تزال عمليات البحث مستمرة عن مفقودين.

وأوردت السفارة في بيان على حسابها في فيسبوك: "وصل العدد المعلوم لدينا من الشهداء السوريين حتى الآن إلى 43 شهيدا قضوا بسبب الانفجار، في حصيلة غير نهائية" من دون أن توضح ما إذا كانوا من ضمن الحصيلة التي أعلنتها بيروت.

أخبار ذات صلة

بالمكانس والحجارة.. طرد محافظ بيروت من أحد أحياء العاصمة
لبنان.. حزب الكتائب يعلن استقالة نوابه من البرلمان

وأعلنت السفارة أنها قدّمت "التسهيلات كافة لنقل جثامين بعضهم إلى سوريا، والمساعدة على دفن البعض الآخر في لبنان".

وشاهد مراسل فرانس برس داخل مرفأ بيروت بعد ساعات من وقوع الانفجار عاملين سوريين على الأقل كانا يجران حقيبتين، أحدهما حافي القدمين، بعد نجاتهما. وقال إنه كان برفقة 13 من أبناء بلده على متن باخرة تشحن قمحا من أوكرانيا منذ 6 أشهر. وكان يخطط مع زملائه للعودة إلى بلدهم الأربعاء.

وتقدّر السلطات وجود نحو مليون ونصف المليون سوري في لبنان، وتفيد المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن وجود مليون مسجلين لديها.