وكالات - أبوظبي

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الجمعة، أنه سيشارك في مؤتمر دولي لدعم لبنان بعد انفجار بيروت الضخم، الذي أودى بحياة 154 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 5 آلاف وتدمير أجزاء واسعة من العاصمة اللبنانية.

وغرّد ترامب بعد إجرائه محادثة في وقت سابق مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي دعا لعقد المؤتمر، أن "الجميع يريد المساعدة".

وقال: "سنعقد مؤتمرا عبر الفيديو الأحد مع الرئيس ماكرون وقادة من لبنان ومن مختلف أنحاء العالم".

وتجري الأجهزة القضائية اللبنانية تحقيقاً في الانفجار الذي قالت السلطات إنه ناجم عن تخزين كمية ضخمة من مادة نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت منذ 6 سنوات.

وكان ماكرون قد تلقى غداة زيارته بيروت اتصالاً هاتفياً من ترامب الذي تعهدت بلاده بتقديم مساعدات تفوق قيمتها 17 مليون دولار أميركي.

أخبار ذات صلة

كارثة بيروت.. توقيف مديري الجمارك الحالي والسابق
"كارثة بيروت" على الأطفال.. تقرير يكشف ما فعلته الفاجعة

واتفق الرئيسان وفق متحدثة باسم البيت الأبيض على "العمل معاً مع الشركاء الدوليين لتقدم مساعدة فورية للشعب اللبناني".

وتسبّب انفجار بيروت بتشريد نحو 300 ألف شخص من سكان العاصمة ممن تصدّعت منازلهم أو تضررت بشدة، بينهم 100 ألف طفل وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

وحطت في بيروت، الجمعة، طائرات تحمل مساعدات قادمة من إيران والسعودية والإمارات، بعد أن كانت قد سبقتها طائرات من مصر وفرنسا والكويت وقطر وروسيا.

وقال ترامب إن 3 طائرات أميركية محملة بالمساعدات في طريقها إلى لبنان، على متنها أيضا عاملين في مجال الصحة والإغاثة.