وكالات - أبوظبي

أعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال التونسية، محمد الحبيب الكشو، الأربعاء، فرض وضع الكمامات الصحية في كامل البلاد، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، على أن يتم إقرار عقوبات على المخالفين.

وقال محمد الحبيب الكشو، في مؤتمر صحفي: "وضع وسائل الحماية وخاصة الكمامات إجباري، وسيتم إقرار عقوبات"، لافتا إلى أن غدا (الخميس) سيكون هناك مجلس وزاري لإقرار نوعية العقوبات.

وسيتم تطبيق القرار في الأماكن العامة داخل البلاد، وفقا لوزارة الصحة. 

وفي الإجمال، أحصت تونس 1585 إصابة منذ مطلع مارس، من بينها 51 حالة وفاة، و306 أشخاص لا يزالون حاملين للفيروس.

ومع بداية تسجيل الحالات الأولى في البلاد، سارعت السلطات التونسية إلى غلق حدودها الجوية والبحرية والبرية في 16 مارس الماضي.

أخبار ذات صلة

تونس تدرس تفعيل إلزامية ارتداء الكمامة لتطويق انتشار كورونا
تونس.. دعوة لإغلاق مطار قرطاج خوفا من تفشي كورونا

ومنذ 27 يونيو، تم فتح الحدود وارتفع تبعا لذلك عدد الحالات المصابة، وقد تم تسجيل 26 حالة من العاملين في مطار تونس قرطاج بالعاصمة.

وقال وزير الصحة: "لم نعد نتحمل غلق الحدود والاقتصاد لا يحتمل"، محذرا من أن "أكبر عدو هو التراخي وعدم احترام البروتوكول الصحي".

ويهدد الوباء بفقدان عشرات الآلاف من فرص العمل في قطاعات السياحة والسيارات والتجارة غير الرسمية، في حين تكافح البلاد للحد من البطالة، التي تصيب ثلث الشباب.