ترجمات - أبوظبي

أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران، أن الحرس الثوري الإيراني شن هجوما بطائرة مسيرة وصاروخية على قواعده في المناطق الحدودية بين إيران والعراق.

وقال الحزب الديمقراطي الكردستاني المناهض لإيران على حسابه في "تويتر"، إن "قواته لم تتكبد أي خسائر من جراء الهجمات"، وفقما ذكرت مواقع إلكترونية كردية قريبة من الحرب.

وأشارت مصادر كردية إلى أن الضربات الإيرانية، التي وقعت الاثنين، استهدفت مواقع في منطقة باربزين الجبلية في أربيل، بالقرب من إقليم كردستان العراق، وعلى والحدود الإيرانية.

ونقل "راديو فاردا" الإيراني الذي يبث من التشيك عن كاوا بهرامي، قائد قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران قوله، إن طائرات بدون طيار استهدفت قواعد الحزب بالصواريخ، من دون وجود أي ضحايا.

أخبار ذات صلة

تركيا تطلق "المخلب-النسر".. وتضرب أهدافا كردية في العراق
تركيا "تستفز" الأكراد بقصف مستمر.. والهدف "لم يتضح بعد"

وفي 17 يونيو الماضي، ذكرت وسائل إعلام محلية إيرانية أن الحرس الثوري الإيراني شن هجمات صاروخية على مواقع كردية تقع في مرتفعات جبلية على الحدود بين إقليم كردستان العراق وإيران.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إيرنا" حينها، أنه مع استمرار الحرس الثوري الإيراني في هجماته المدفعية، أمر قادة الحزب الديمقراطي الكردستاني عناصرهم بالعودة إلى معسكرهم الرئيسي شمال العراق.

وتزامنت هجمات الحرس الثوري الإيراني في 17 يونيو على مواقع كردية مع غارات جوية للجيش التركي وهجمات بالمدفعية على مواقع حزب العمال الكردستاني في منطقة حفطانين شمال العراق.

ومنذ عام 2016، قامت عدة أحزاب كردية إيرانية، بما في ذلك الحزب الديمقراطي الكردستاني، بنقل قواعدها من مناطق مأهولة في إقليم كردستان العراق إلى الحدود مع إيران.

وأفادت وسائل إعلام كردية الاثنين، أن "حكومة إقليم كردستان العراق دعت جماعات المعارضة الكردية الإيرانية المسلحة إلى عدم شن هجمات ضد الدول المجاورة من داخل الإقليم".