وكالات - أبوظبي

رحب مجلس الأمن الدولي بالجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية لإعادة تنشيط اتفاق الرياض، مشددا على أهمية تنفيذه بشكل سريع و فعال.

وأكد المجلس دعمه للعملية السياسية باليمن على النحو الوارد في قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما في ذلك القرار 2216 (2015)، وكذلك مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذه ونتائج مؤتمر الحوار الوطني، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وجاء ذلك في الإحاطة الصحفية للمجلس عقب جلسته المنعقدة مساء الثلاثاء افتراضيا حول الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط واليمن.

وأعرب أعضاء المجلس عن دعمهم الثابت للمبعوث الدولي الخاص لليمن، داعين الأطراف إلى الموافقة على مقترحات الوساطة بصورة عاجلة، مجددين التأكيد على القرار 2532، ومعربين عن تأييدهم لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف الأعمال القتالية.

وأبدى أعضاء مجلس الأمن الدولي تطلعهم إلى تنفيذ إجراءات ملموسة دون تأخير، مجددين التأكيد على التزامهم القوي بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامته الإقليمية.

أخبار ذات صلة

خالد بن سلمان: اتفاق الرياض عامل رئيسي لاستقرار اليمن
السعودية تطرح آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض بشأن اليمن

آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض

وكان مصدر سعودي مسؤول، قال إن المملكة قدمت للحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وتتضمن الآلية استمرار وقف إطلاق النار بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، إضافة لتخلي الأخير عن الإدارة الذاتية، كما تتضمن تشكيل حكومة يمنية بين الشمال والجنوب.

كما تتضمن الآلية تكليف رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، بتشكيل حكومة كفاءات، خلال 30 يوما على أن تباشر الحكومة الجديدة مهامها في العاصمة المؤقتة عدن، فضلا عن تعيين محافظ ومدير أمن جديدين لمحافظة عدن.

كذلك شملت الآلية خروج القوات العسكرية من عدن وفصل قوات الطرفين في أبين.