سكاي نيوز عربية - أبوظبي

وصفت وزارة الري والموارد المائية بيان الاتحاد الإفريقي الذي صدر،يوم الجمعة، حول سد النهضة، بالمتوازن وأنه جاء متوافقا مع ما طرحه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك بشأن التوصل إلى اتفاق عادل وملزم قانونا بما يحفظ مصالح جميع الأطراف.

وصرح متحدث باسم وفد التفاوض السوداني أن السودان يتطلع لجولة تفاوض حاسمة محددة بقيد زمني محدد، وأجندة واضحة لمعالجة النقاط العالقة والالتزام بها دون طرح قضايا جديدة خارج نطاق التفاوض الخاص بملء وتشغيل سد النهضة والمشاريع المستقبلية.

وأثنى المسؤول السوداني على تقرير الخبراء الذي قدم للقمة الإفريقية المصغرة والذي اتسم بالدقة والتركيز على القضايا مثار الخلاف بين جميع الأطراف.

أخبار ذات صلة

السودان يرصد تراجعا في النيل: بوابات سد النهضة أغلقت

ودعا المتحدث لمنح الخبراء دورا أكبر خلال مراحل التفاوض المقبلة لمساعدة الأطراف الثلاثة على التوصل لاتفاق مرض.

وكان بيان الاتحاد الأفريقي قد دعا إلى ضرورة التوصل لاتفاق عادل وملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة ضمن اتفاق شامل يتضمن المشاريع المستقبلية.

وقال البيان إن المباحثات ستتواصل حول النقاط الفنية والقانونية المعلقة بدعوة من رئيس جنوب أفريقيا التي تترأس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي.

كما رحب بدعم الأمين العام للأمم المتحدة ورغبة المجتمع الدولي في دعم الدول الثلاث فنيا وماليا لإدارة موارد المياه العابرة حال التوصل لاتفاق شامل.

وشدد بيان الاتحاد الإفريقي على ضرورة التزام كل الأطراف بالامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أحادية من شأنها إعاقة عملية التفاوض.