وكالات - أبوظبي

قال مسؤول لبناني كبير، يوم الجمعة، إنه تلقى نبأ سيئا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، خلال غداء مع وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، الذي أجرى زيارة لبيروت.

وأوضح هادي الهاشم مدير مكتب وزير الخارجية اللبناني، في تصريح صحفي، إنه كان في مأدبة غداء مع الوزير الفرنسي، فتلقى اتصالا من المستشفى يقول إن نتيجة الفحص إيجابية، وأضاف أنه انسحب على الفور وأبلغ الحاضرين بالنتيجة.

ولم يدل متحدث باسم لو دريان بتعليق على الفور، وتناول الوزير الفرنسي الغداء، يوم الخميس، مع مسؤولين لبنانيين في إطار زيارة للحث على إجراء إصلاحات لاقتصاد لبنان الذي يمر بأزمة.

وقال الهاشم في تصريحاته، إنه أجرى الفحص قبل رحلة مقررة إلى الدنمارك لكنه يعزل نفسه الآن في البيت حتى يوم الاثنين قبل إجراء فحص آخر.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول اللبناني "النتيجة تفاجئنا، وأهم شيء فيها أن نسبة الفيروس منخفضة وغير معدية".

أخبار ذات صلة

فيروس كورونا.. وزير الصحة اللبناني يحذر من "مرحلة حرجة"

وقال مسؤول في وزارة الصحة اللبنانية إن وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي ومدير الشؤون السياسية بالوزارة خضعا للفحص بعد اكتشاف إصابة الهاشم لكن النتيجة جاءت سلبية.

ومنذ فبراير الماضي، سجل لبنان 3258 إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) و43 حالة وفاة.