سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الخميس، ثوابت القاهرة في الملف الليبي، خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء اليوناني، كرياكوس ميتسوتاكيس، على ما أورد مراسلنا.

وتناول الاتصال الهاتفي التباحث في الملفات الإقليمية، في مقدمتها تطورات القضية الليبية.

واستعرض السيسي ثوابت ومحددات الموقف المصري تجاه الأزمة في ليبيا، لا سيما فيما يتعلق برفض التدخلات الأجنبية غير المشروعة التي تزيد من تفاقم الأوضاع الأمنية علي نحو يؤثر علي استقرار المنطقة بالكامل.

وفقا لبيان صادر عن المتحدث باسم الرئاسة المصرية، فقد أشاد رئيس الوزراء اليوناني بالجهود المصرية المخلصة لتسوية النزاع واستعادة السلام في كافة الأراضي الليبية.

أخبار ذات صلة

أردوغان يعلنها صريحة: هدفنا "السيطرة الكاملة" على ليبيا
وزير خارجية اليونان في القاهرة لبحث ليبيا والحدود البحرية

وأكد أهمية العمل على العودة إلى المسار السياسي كحل أصيل للأزمة الليبية، وذلك بما يتسق مع القرارات الأممية ذات الصلة ومخرجات مؤتمر برلين، مع رفض أى تدخل خارجي في هذا الخصوص.

وتطرق الاتصال إلى تعزيز مسيرة التعاون التي تجمع البلدين على مختلف الأصعدة، سواء على الصعيد الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي بين كل من مصر وقبرص واليونان.

وتوافق الزعيمان على اتساق المصالح المشتركة بين البلدين في منطقة شرق المتوسط، وأن منتدى غاز شرق المتوسط يمثل أحد أهم الأدوات في هذا الإطار، وهو ما من شأنه أن يفتح آفاق التعاون بين دول المنطقة في مجال الطاقة والغاز.