سكاي نيوز عربية - أبوظبي

حقق الفيديو الذي نشرته القوات المسلحة المصرية، الثلاثاء، انتشارا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، مع توثيقه نجاح الجيش في إحباط محاولة هجوم إرهابي على أحد الارتكازات الأمنية بمنطقة بئر العبد بشمال سيناء.

ونشرت القوات المسحة المصرية الفيديو، مع بيان جاء فيه: "في إطار الجهود المتواصلة التي تقوم بها القوات المسلحة في مكافحة الإرهاب بـشمال سيناء وتأمين كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، نجحت قواتنا في إحباط محاولة هجوم للعناصر التكفيرية على أحد الارتكازات الأمنية بمنطقة بئر العبد، باستخدام 4 عربات ".

وأضاف: "قامت قوات التأمين للارتكاز الأمني بالتعاون مع القوات الجوية بمطاردة العناصر التكفيرية داخل إحدى المزارع وبعض المنازل غير المأهولة، مما أسفر عن مقتل 18 فردا تكفيريا، كان أحدهم يرتدي حزاما ناسفا". كما دمرت القوات المسلحة 4 عربات، منها 3 مفخخة.

وأضاف البيان: "نتيجة للأعمال البطولية لقوات التأمين، تم استشهاد اثنين من أبطال القوات المسلحة، وإصابة 4 آخرين، أثناء قيامهم بأداء واجبهم الوطني ".

وأكد الجيش المصري على استمرار جهوده في "تأمين كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، والقضاء على جذور الإرهاب واقتلاعه وتوفير الأمن والأمان لشعب مصر العظيم".

وشكل هذا الفيديو ردا على وسائل إعلام تابعة لتنظيم الإخوان، نشرت تقارير مغلوطة وأخبارا كاذبة منذ الأنباء الأولى عن أحداث بئر العبد.

أخبار ذات صلة

الجيش المصري يعلن إحباط هجوم في سيناء.. ومقتل 18 إرهابيا

وادعت تلك التقارير أن هجوما إرهابيا ضخما استهدف كمينا في بئر العبد، وقامت بتهويل عدد ضحايا الجيش المصري، إلا أن هذا الفيديو وثق الأحداث الحقيقية، ليظهر كذب تلك التقارير.

وحقق الفيديو انتشارا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ انهالت التعليقات الداعمة للجيش المصري في حربه ضد الإرهاب.

وقال سامح أبو عمر، وهو أحد مستخدمي فيسبوك الذين علقوا على الفيديو: "أنتم مصدر الفخر لمصر وأثبتم في هذا التوقيت العصيب أنكم وبكل جدارة خير أجناد الأرض. أيقنت بمقولة (طالما تحميك النسور فلا تخش سموم الأفاعي)".

وقالت مستخدمة أخرى تدعى نادية محمد: "تمام كدة (أحسنتم).. الطيران مساعد أساسي في هذه الحرب الإجرامية.. نصركم الله عز وجل".

كما قال المستخدم محمد عبد النبي: "اللهم انصر مصر وجيشها وشعبها على كل أعدائها في الداخل والخارج، ووفق قائدها وثبته وسدد خطاه".

"استعداد على 4 جبهات"

وقال المستشار في أكاديمية ناصر العسكرية، اللواء محمود خلف، لـ"سكاي نيوز عربية"، إن مصر "تستطيع أن تحارب على 4 جبهات في وقت واحد".

وأضاف: "القوات المسلحة موزعة على الأركان الأربعة، إذ لدينا قيادة الجيشين الثاني والثالث للمنطقة الشرقية، وقيادة للمنطقة الغربية، وأخرى للمنطقة الشمالية (الإسكندرية)، وقيادة عسكرية أخرى للمنطقة الجنوبية، تشمل حدود مصر الجنوبية".

وتابع: "حجم القوات المسلحة وقواعدها الجوية والصاروخية موجهة في الأربعة اتجاهات، فمصر بسبب موقعها المركزي بالشرق الأوسط، لا بد من أن تكون مستعدة تماما لأن تحارب في الأربع جبهات، بحري وبري وجوي وصاروخي، في وقت واحد".