تونس - سكاي نيوز عربية

أعلنت إدارة مكافحة الإرهاب في الحرس الوطني التونسي، الأربعاء، تفكيك خلية "إرهابية" مكونة من 5 أفراد، خططت لاستهداف منشآت أمنية ودوريات، وكانت تنشط وسط وجنوبي البلاد.

وذكر الحرس الوطني في بيان أنه تم اعتقال أفراد الخلية التي أطلقت على نفسها اسم "خلية أبو هاتون" في مدينة سوسة الساحلية، ومن بينهم امرأة متزوجة من شخص ملقب بـ"أمير الخلية"، وتنشط بين سوسة والقصرين وقابس.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية التونسية، فقد خطط أفراد الخلية للاعتداء على المنشآت والدوريات الأمنية بعد أن فشل بعضهم في الالتحاق بعناصر هاربة في الجبال.

أخبار ذات صلة

تونس تعتقل "دواعش" على صلة بهجوم أكتوبر الماضي
تونس تحبط هجمات بالدهس والطعن والتفجير عن بعد

وأشار البيان إلى أن أفراد الخلية شرعوا في التدرب على صناعة المتفجرات بالاستعانة بعناصر إرهابية موجودة في مناطق النزاع، كما أسسوا مجموعة للتواصل السري عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أطلقوا عليها اسم "مجموعة الذئاب المنفردة".

وأحالت السلطات التونسية جميع أفراد الخلية إلى القضاء، بعد أن أمر ضابط التحقيق بإيداعهم السجن في 17 يوليو الجاري.

وأوضح المتحدث باسم الإدارة العامة للحرس الوطني العميد حسام الدين الجبابلي في تصريح صحفي، أن من بين عناصر الخلية طالب بإحدى الكليات بولاية قابس.