فراس لطفي- القدس - سكاي نيوز عربية

أطلقت هيئات حقوقية مناشدات دولية لإنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين من احتمال تفشي وباء كورونا في السجون الإسرائيلية.

وتأتي المناشدات بعد إصابة أسير يعاني مرض السرطان، بفيروس كورونا، وتدهور حالته الصحية.

ويتعلق الأمر بكمال أبو وعر، الذي نقلت له العدوى خلال تلقيه جلسات إشعاعية.

دعوات لإنقاذ الأسرى بعد مخاوف من تفشي كورونا بسجون إسرائيل

وقال قدورة فارس، رئيس نادي الأسير الفلسطيني، إن "الأسير الذي أصيب تنقل بين أكثر من سجن.. الحمد لله نتائج من خالطهم سلبية".

وأطلقت نداءات من هيئات حقوقية وأخرى رسمية لإنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين وإطلاق سراح الأسير أبو وعر بشكل عاجل.

أخبار ذات صلة

إسرائيل تعيد "قيود كورونا" بعد تزايد أعداد المصابين
بعد دعوات التنحي.. نتانياهو يعلن خطة "الأموال للجميع"

وحذرت النداءات نفسها من تفشي وباء كورونا داخل سجون إسرائيل التي تتعمد انتهاج سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى على حد وصفهم، مطالبين بتطبيق ما ينص عليه القانون الدولي الإنساني بحق الأسرى في زمن الأوبئة والكوارث.

في هذا الصدد، ذكرت تالا ناصر، محامية في مؤسسة الضمير لحقوق الأسرى، أن "دولة الاحتلال لا تحترم ولا تلتزم بأي قانون كيفما كان.. طبعا في حالة الوباء يجب أن يتلقى الأسرى معاملة خاصة، يجب علاجهم بشكل فوري وتقديم الفحوصات المناسبة لتفادي وقوعهم في هذا المرض".

يشار إلى أنه يوجد نحو 5 آلاف أسير فلسطيني في سجون إسرائيل، بينهم 700 أسير يعانون أمراض مختلفة.