سعد العنزي - الكويت - سكاي نيوز عربية

فتحت المساجد في الكويت أبوابها للمصلين لأداء صلاة الجمعة، وذلك بعد أكثر من أربعة أشهر من الإغلاق، بسبب التدابير الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا.

وأقيمت صلاة الجمعة اليوم في مساجد الكويت، لأول مرة منذ قرار إغلاق المساجد في منتصف مارس الماضي، وذلك في قرابة ألف مسجد في البلاد.

وفتحت المساجد أبوابها للمصلين ظهر الجمعة وفقا لشروط صحية لتجنب نقل عدوى الإصابة بفيروس كورونا، ومن بينها ارتداء الكمامات والقفازات، والمحافظة على التباعد بين المصلين، وإحضار سجادة صلاة خاصة لكل مصل.

وكانت الحكومة الكويتية قد قررت في 13 مارس الماضي إيقاف خطبة وصلاة الجمعة والجماعة في المساجد، كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس كورونا في البلاد.

أخبار ذات صلة

الكويت تعيد تشغيل الرحلات التجارية أول أغسطس
الكويت تبدأ المرحلة الثانية من العودة للحياة الطبيعية

وسمحت السلطات الكويتية باستئناف إقامة الصلوات الخمس في مئات المساجد في البلاد في العاشر من يونيو الماضي باستثناء صلاة الجمعة.

وصدرت فتوى في الكويت تجيز للمصلين الصلاة خارج المساجد، في حال لم يتوفر متسع للصلاة داخلها، إن لم يشكل ذاك مشقة على المصلين.

وأشارت الفتوى إلى أنه في حال تعذر على المصلين الصلاة خارج المسجد، بسبب الحرارة الشديدة أو أسباب أخرى، يسقط فرض الصلاة في المسجد، ويمكن للأشخاص أداء الصلاة في بيوتهم.

وسجلت الكويت 57 ألفا و668 إصابة بفيروس كورونا، في حين بلغ عد الوفياء بسبب الوباء 402 أشخاص.