وكالات - أبوظبي

أكد رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، أن جائحة كورونا "متحكم فيها"، إلا أنه أشار إلى أن ذلك "لا يعني اختفاء الفيروس أو عدم ضرورة الالتزام بالاحتياطات".

وقال السعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في بيان تلاه خلال لقاء صحفي عقب انعقاد مجلس الحكومة برئاسة سعد الدين العثماني، الخميس، إن العثماني شدد في بداية أشغال المجلس على الالتزام بمزيد من الحذر وبالإجراءات الصحية والاحترازية الضرورية.

وأوضح أن هذا التحكم في الوضعية الوبائية، المقرون بالتتبع الدقيق لتطورها، وبيقظة كافة الجهات المعنية، هو ما شجع الحكومة للاستمرار في تنفيذ خطتها للرفع التدريجي من الحجر الصحي، مع تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية، التي تمثل الإطار القانوني لاتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لمواجهة أي تطور سلبي للجائحة، حسبما ذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء.

أخبار ذات صلة

كورونا.. المغرب يمدد حالة الطورائ الصحية شهرا إضافيا
المغرب يعيد فتح المساجد ويستثني صلاة الجمعة
المغرب.. السماح للمغاربة بالخارج والمقيمين بدخول المملكة
مفيد أم مرهق.. كيف يقيم المغاربة تجربة التعليم عن بعد؟

وأعلنت وزارة الصحة المغربية، الخميس، عن تسجيل 308 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، المسبب لوباء كوفيد-19، و131 حالة شفاء، خلال الـ24 ساعة المنصرمة.

وأوضحت رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية بمديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بالوزارة، هند الزين، في تصريح صحفي، أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في المغرب إلى 15 ألفا و79 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 11 ألفا و447 حالة، بنسبة تعاف تبلغ حوالي 76 في المئة، فيما استقر عدد الوفيات عند 242 حالة.

أما بخصوص الحالات النشطة التي لا تزال تتلقى العلاج، فبلغت 3390 حالة، من ضمنها 21 حالة صعبة أو حرجة.