وكالات - أبوظبي

أعلنت السلطات الجزائرية، الخميس، عن فرض حجر منزلي جزئي على كل بلديات ولاية ورقلة شمال شرق البلاد، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية: "تم فرض حجر منزلي جزئي على كل بلديات ولاية ورقلة من الساعة الخامسة مساء إلى غاية الخامسة صباحا من اليوم الموالي لمدة 15 يوما ابتداء من يوم السبت المقبل".

وأضافت الوكالة أن هذا يأتي في إطار تدعيم تدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا، بعد مراجعة التطورات المتعلقة بالوباء في الولاية، حسب ما أفاد بيان لوزارة الداخلية.

أخبار ذات صلة

تبون يبحث خطة "الإنعاش الاقتصادي" في الجزائر

وأوضح المصدر نفسه أن الحجر الجزئي الذي تم إقراره يشمل التوقيف التام لكل الأنشطة التجارية والاقتصادية والاجتماعية، بما في ذلك توقيف حركة نقل المسافرين والسيارات.

وسجلت الجزائر حتى اليوم 978 حالة وفاة وأكثر من 17 ألف إصابة بفيروس كورونا.