سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال النائب العام السوداني تاج السر علي الحبر، الأربعاء، إن الرئيس السوداني السابق عمر البشير يواجه عدة قضايا أمام المحكمة، أولها انقلاب يونيو 1989 "وهي جريمة يتم التحقيق فيها حاليا".

وذكر تاج السر علي الحبر، في حوار مع "سكاي نيوز عربية"، أن مهمة النيابة العامة إجراء التحقيقات اللازمة ثم تقديم القضايا إلى المحكمة.

وتابع "حاليا، انتهينا من التحقيق حول قضية انقلاب يونيو وأحلناه إلى المحكمة"، مضيفا "نحن في انتظار تحديد موعد الجلسة ونتوقع أن يكون هذا الأمر في القريب العاجل".

وفيما يخص تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، أوضح النائب العام السوداني أن هذه المسألة "قائمة على التفاوض بين المدعي العام في المحكمة الجنائية والسلطات السودانية".

أخبار ذات صلة

اعتصام دارفور.. هل تؤسس"نيرتتي" واقعا جديدا في السودان؟
القبض على قيادي بنظام البشير وحملة تطال عناصر تخريبية

وعاد ليشدد على أن "الأهم هو أن الإفلات من العقوبة مرفوض نهائيا.. لأن المحاسبة التزام دستوري".

ويخضع البشير لمذكرتي توقيف دوليتين أصدرتهما المحكمة الجنائية الدولية عامي 2009 و 2010 بتهمة الإبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ارتكبت في إقليم دارفور بين عامي 2003 و 2008.

وحكم البشير السودان بقبضة حديدية على مدى 30 عاما قبل إطاحته إثر تظاهرات حاشدة هزت البلاد.