وكالات - أبوظبي

حاول محتجون موالون لميليشيات إيران المسلحة في العراق اقتحام المنطقة الخضراء، فيما أفادت أنباء بسقوط صاروخ على مشارف المنطقة ذاتها في العاصمة العراقية.

أفاد مراسلنا في العراق، بأن متظاهرين مؤيدين للميليشيات المسلحة المدعومة من إيران حاولوا اقتحام إحدى بوابات المنطقة الخضراء في بغداد.

غير أن قوات الأمن العراقية حاولت تفريق المحتجين باستخدام خراطيم المياه.

ويأتي ذلك فيما أفاد بيان للجيش العراقي، بسقوط صاروخ على مشارف المنطقة الخضراء في بغداد، والتي تضم سفارات دول عديدة، مما ألحق أضرارا بمنزل، وأدى لإصابة طفل، في وقت مبكر من صباح الأحد.

العراق.. السفارة الأميركية تتصدى لهجوم صاروخي

وأضاف بيان الجيش أن قوات الأمن أوقفت في الوقت نفسه إطلاق صاروخ آخر من طراز "كاتيوشا" على قاعدة التاجي الجوية شمالي بغداد التي تستضيف قوات أميركية، دون أن يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل.

ويتهم مسؤولون أميركيون فصائل مسلحة مدعومة من إيران بالمسؤولية عن الهجمات الصاروخية التي تستهدف منشآت أميركية في العراق من حين لآخر، ومنها هجمات وقعت بالقرب من سفارة الولايات المتحدة في بغداد.

أخبار ذات صلة

تنديد عراقي بـ"أفعال تركيا" العدوانية.. ومطالب بتدخل دولي
بسلاح السدود.. تركيا تعطش سوريا والعراق
العراق يسلم سفير تركيا "رسالتي احتجاج شديدتي اللهجة"
الإرهاب.. محور أول تصريحات لرئيس الأمن الوطني العراقي الجديد

وأكد مصدر في الشرطة وآخر طبي إصابة طفل بجروح طفيفة، وقالا إن السبب هو شظايا الصاروخ الذي سقط على منزل.

 وقال مصدر في الشرطة إن منظومة مضادة للصواريخ، نُصبت للدفاع عن سفارة الولايات المتحدة وتم اختبارها السبت، تصدت لصاروخ انفجر في الجو قبل أن يتمكن من إصابة المنطقة الخضراء، حسبما نقلت "رويترز".

وكانت قوات الأمن العراقية قد داهمت مقرا لفصيل كتائب حزب الله المدعوم من إيران في جنوب بغداد الأسبوع الماضي، واعتقلت أكثر من 12 من أعضائه بتهم الضلوع في هجمات صاروخية، وأُطلق سراح معظمهم بعد وقت قصير.