نايف المشاقبة - عمان - سكاي نيوز عربية

أثنى العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، على التحرك الدبلوماسي الإماراتي النشط الذي يقوده الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع عواصم القرار العالمي، دعما للأردن والقضية الفلسطينية.

وشدد العاهل الأردني، خلال لقائه عدداً من المتقاعدين العسكريين أن موقف الأردن لم ولن يتغيّر من القضية الفلسطينية، مشدداً على رفض أي إجراء إسرائيلي أحادي لضم أراضٍ في الضفة الغربية.

وقال: "لقد كنا واضحين جداً في موقفنا الثابت، وقلنا إن مثل هذه الإجراءات من شأنها تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

أخبار ذات صلة

بيني غانتس: على خطة ضم أراض بالضفة الغربية "أن تنتظر"
مسؤولة دولية تحذر من "كارثية" خطط الضم الإسرائيلية

ولفت الملك، خلال اللقاء إلى أن الأردن كان وسيبقى حريصاً على حماية مصالح الفلسطينيين.

وأكد العاهل الأردني أن هناك تعاوناً وتنسيقاً مستمراً مع عدد من الدول العربية والأوروبية لتحقيق هذا الهدف، مشيرا إلى أن الأردن يتمتع بعلاقات قوية مع الدول العربية، مُنوهاً إلى عمق العلاقات القوية التي تربط الأردن بمصر.