سكاي نيوز عربية - أبوظبي

انتقدت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري في تونس، الأربعاء، ظهور رئيس مجلس النواب، راشد الغنوشي، على قناة تلفزيونية محلية غير قانونية، معتبرة ذلك تكريسا لثقافة "عدم احترام القانون".

وظهر الغنوشي قبل يومين على قناة نسمة في حوار استمر 44 دقيقة. ووصفت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري القناة بأنها "غير قانونية وتابعة لحزب حليف وتحوم حولها العديد من شبهات الفساد".

وأعربت الهيئة في بيان عن استغرابها من هذه الممارسات التي قالت إنها "تتعارض تماما مع النصوص القانونية والترتيبية المنظمة للإعلام السمعي والبصري وتكرّس ثقافة عدم احترام القانون والإفلات من العقاب".

وأشارت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري في تونس إلى أن مثل هذا الحوار مع قناة غير قانونية "يمثل خطوة جديدة تشرع لمبادرات هدفها تمكين بعض الأحزاب المتنفذة من وضع اليد على الإعلام".

أخبار ذات صلة

"اعتصام حتى حل البرلمان".. أحزاب تونس تضيق ذرعا بالغنوشي
تونس.. مشروع إدراج النهضة "تنظيما إرهابيا" أمام البرلمان

وأضافت أن الهدف من هذه الممارسات "تطبيع وضعية القنوات غير القانونية التابعة لأحزاب سياسية، والتي سبق للهيئة أن أحالت ملفاتها على الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد".

وأكدت الهيئة أن تعمّد الغنوشي التوجه للتونسيين من خلال قناة تلفزيونية غير قانونية دليل على حجم الأزمة التي بلغتها البلاد، على الرغم من أن "المشهد السمعي البصري في تونس ثريّ بالقنوات الخاصة القانونية والقنوات العمومية"، على حد تعبيرها.

وطالبت الهيئة مؤسسات الدولة والمجتمع المدني والنقابات وكافة القوى الفاعلة في البلاد بوضع حد لعدم احترام سيادة القانون بما يشكل تهديدا للدولة المدنية والممارسة الديمقراطية.

وجدّدت الهيئة دعوتها كل الأطراف إلى تحمل مسؤولياتها من أجل تعزيز احترام الدستور والقوانين.