وكالات - أبوظبي

قتلت قوات فرنسية زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، عبد المالك دروكدال خلال عملية في شمال مالي، وفق ما قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، الجمعة.

وذكرت بارلي على تويتر "في الثالث من يونيو قتلت قوات الجيش الفرنسي بدعم من شركاء محليين أمير القاعدة في بلاد المغرب عبد المالك دروكدال، وعددا من أقرب معاونيه، خلال عملية في شمال مالي".

أخبار ذات صلة

فرنسا تزيد عدد قواتها في منطقة الساحل.. فكم أصبحت؟

 وكان دروكدال من بين أكثر المتشددين خبرة في شمال أفريقيا، وكان أحد أولئك الذين شاركوا في سيطرة هؤلاء على شمال مالي قبل أن يصدهم تدخل عسكري فرنسي في عام 2013، ويشتتهم في منطقة الساحل.

ويعتقد أن دروكدال كان يختبئ في جبال شمال الجزائر. ويعمل التنظيم في شمال مالي والنيجر وموريتانيا والجزائر.

وقالت بارلي إن القوات الفرنسية، التي يبلغ قوامها نحو 5200 في المنطقة، اعتقلت أيضا في 19 مايو محمد المرابط، وهو مقاتل وصفته بأنه مخضرم في المنطقة وعضو في تنظيم داعش في الصحراء الكبرى.

وأضافت بارلي "ستواصل قواتنا، بالتعاون مع شركائنا المحليين...تعقب هؤلاء (الأشخاص) بلا هوادة".