سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام، أمجد العضايلة، يوم الخميس، إن بلاده تعاملت بطريقة نموذجية مع أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضح العضايلة، في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، أن أغلب الإصابات بفيروس كورونا في الأردن سجلت، مؤخرا، وسط أشخاص قادمين من الخارج.

وأشار الوزير الأردني إلى أن المرحلة المقبلة ستشمل فتح المدارس والجامعات، بعدما جرى إغلاقها في وقت سابق، لأجل تطويق انتشار الوباء.

وأورد العضايلة "نحذر من أن الوباء ما زال موجودا في العالم وعلى الجميع الالتزام الصارم بالتوصيات"، مضيفا أن السلطات لمست تعاونا كبيرا من المواطنين بتطبيق الإرشادات وهي تراهن على وعي المواطن.

تخفيف القيود

وأعلن الأردن، يوم الخميس، رفع معظم القيود والإجراءات التي فرضها منذ أكثر من 75 يوما لمواجهة انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك فتح المساجد والكنائس لجميع الصلوات وإلغاء حظر التجول الشامل.

وقال رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز في مؤتمر صحافي إن "موقفنا الآن معتدل الخطورة، وهذا يعني أن الغالبية العظمى من الفعاليات والحركة سيكون مسموحاً بها".

ونقلت "فرانس برس" عن البزاز قوله "نعلن مرحلة مبشرة تنعكس إيجابيا على فتح القطاعات، انفراج عام في الأردن والسماح بالتنقل بين المحافظات".

أخبار ذات صلة

الأردن يخفف قيود الحظر ويفتح المساجد والكنائس

وشهد الأدرن منذ 21 مارس إجراءات إغلاق شبه تام تشمل حظرا شاملا للتجول خلال ساعات الليل وأيام الجمعة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

ومنذ ذلك التاريخ أغلقت المساجد والكنائس والمؤسسات التعليمية، بما في ذلك الجامعات والمدارس ورياض الأطفال، وصالات المطاعم والمقاهي والمسابح والنوادي الرياضية وصالات الأفراح والحدائق العامة ومدن الألعاب والأماكن الترفيهية ودور السينما.