كمال عبد الرحمن - الخرطوم - سكاي نيوز عربية

أكد بيان منسوب للنيابة العامة السودانية إصابة ثلاثة من عناصر النظام السابق، المعتقلين على ذمة عدد من القضايا، بفيروس كورونا المستجد، وهم علي عثمان محمد طه وأحمد محمد هارون وعبدالرحيم محمد حسين.

وأشار البيان كذلك إلى أن علي الحاج محمد آدم وإبراهيم محمد السنوسي محجوزان بمستشفى في الخرطوم لتلقي العلاج من أمراض أخرى بخلاف كورونا وما زالا بالمستشفى منذ مدة طويلة.

كما أوضح أن عبدالله شقيق المخلوع عمر البشير يتلقى العلاج في مستشفى متخصص في الأورام وأن الشقيق الثاني علي أحمد حسن البشير ومعه رجل الأعمال صلاح إدريس تم عزلهما بمكان آمن وتحت حراسة الشرطة بعد الاشتباه بإصابتهما بفيروس كورونا إلا ان نتيجتهما سلبية، ومازالا في العزل اتساقا مع برتوكول وزارة الصحة.

وأبرزت النيابة أنها ومنذ بداية كورونا وضعت الإجراءات اللازمة بشأن المنتظرين بالحراسات أثناء الجائحة والتي تعتمد على موجهات وزارة الصحة وتم تعميمها على كافة وكلاء النيابة.

أخبار ذات صلة

من الساحل إلى الساحل.. 3 كوارث "متزامنة" تهدد أفريقيا
وزيرة سودانية تؤكد إصابتها بكورونا.. وتحجر "عضوا سياديا"

وأكدت النيابة أنها وبالتنسيق مع الشرطة والإدارة العامة للدفاع المدني تعمل على تعقيم المقار والحراسات بصورة دورية.

ومنذ الإطاحة بنظام عمر البشير في أبريل 2019، تم اعتقال نحو 25 من منسوبي نظامه بينهم عدد من أفراد أسرته ومجموعة من قيادات حزبه.

وتجري السلطات العدلية في البلاد تحقيقات واسعة حول عدد من الجرائم السياسية والأمنية إضافة إلى عدد من جرائم الفساد.